Login | Register

নুয়াইম বিন হাম্মাদের: আল ফিতান

আগুন যেটা শামে মানুষকে একত্রিত করবে

   

আগুন যেটা শামে মানুষকে একত্রিত করবে

Double clicking on an arabic word shows its dictionary entry
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৩ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٣
حدثنا بقية وشريح بن يزيد وسليمان بن داود أبو أيوب عن أرطاة عن عبد
الرحمن بن جبير الحضرمي قال
قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه يوما بمكة في الحج
يا أهل اليمن هاجروا قبل الظلمتين أما أحداهما فالحبشة يخرجون حتى يبلغوا مقامي هذا
والأخرى نار تخرج من عدن تسوق الناس والدواب والوحش والسباع ودقاق الدواب وجلالها
إذا قامت قاموا وإذا تحركت ساروا قال وقال كعب إذا عثر إنسان أو دابته قالت له
النار تعست وانتكست لو شئت لهاجرت قبل اليوم حتى ينتهي إلى بصرى فيقيم أربعين عاما
لا يصطلي بها أحد إلا كتب جهنمي وحتى يسأل الكافر
فيقول هذه النار التي كنا
نوعد فكيف أنتم إذا رأيتم تلك الآية العظيمة فينظر الناظر منكم إلى مشارق الأرض
فيراها [ توهج ثم ينظر إلى مغاربها فيراها ] بزروعها خضرا يتناكحون ويلقحون أفتراكم
تاركي أعمالكم التي تعملون اليوم وأنتم تنظرون إلى تلك الآية العظمى ورب الكعبة
لتعملن أعمالكم وأنتم تنظرون إليها
ভিন্ন রেওয়াতে এই হাদিস বর্নিত হয়েছে
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৪ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٤
حدثنا بقية عن صفوان عن عبد الرحمن
بن جبير عن عمر مثله
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৫ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٥
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة عمن حدثه عن
كعب قال
قال عبد الله بن عمرو يبعث الله تعالى بعد قبض عيسى بن مريم عليه
السلام أرواح المؤمنين بتلك الريح الطيبة نارا تخرج من نواحي الأرض تحشر الناس
والدواب والذر إلى الشام
قال كعب ومخرج تلك النار من القسطنطينية نار وكبريت
يبلغ لهبها ودخانها السماء فتركد عند الدرب بين جيحان وسيحان ونار أخرى من عدن
[
حتى ] تبلغ بصرى تقوم إذا قاموا وتسير إذا ساروا وإن الفرات لتجري ماء أول النهار
وبالعشي تجري كبريتا ونارا وتخرج نار من نحو المغرب [ حتى ] تبلغ العريش وأخرى من
نحو المشرق فتبلغ كذا وكذا فتقيم زمانا لا تنطفيء حتى يشك الشاك
ويقول الجاهل
لا جنة ولا نار إلا هذه تجتنب في مسيرها مكة والمدينة والحرم كله حتى تلج الشام
تحشر جميع الناس إلا الأعرابيين من قيس في باديتهما يسير أحدهما في أثر الناس حتى
يمل فلا يلقى أحدا فيرجع إلى صاحبه فيحدثه فيقبلان جميعا إلى المدينة فيجدانها
مملوءة مالا وأغناما وطعاما لا أهل فيها
فيقولون نقيم في هذا النعمة فيحشران
مجروران على وجوههما إلى الشام
قال فذلك قول معاذ بن جبل يحشرون أثلاثا ثلثا
على ظهور الخيل وثلثا يحملون أولادهم على عواتقهم وثلثا على وجوههم مع القردة
والخنازير إلى الشام إليها المحشر ومنها المنشر فيكون الذين يحشرون إلى
الشام لا يعرفون حقا ولا فريضة ولا يعملون ب
كتاب
الله تعالى ولا سنة يرفع عنهم العفاف والوقار ويظهر فيهم
الفحش ولا يعرف الرجل امرأته ولا المرأة زوجها يتهاجرون هم والجن مائة سنة تهارج
الحمير والكلاب يقع على المرأة من الجن والإنس ويتهارج الرجال بعضهم بعضا ويعبدون
الأوثان وينسون الله تعالى فلا يعرفونه حتى إن القائل ليقول لصاحبه ما في السماء من
إله شرار الأولين والآخرين
قال وقال معاذ وكعب وأول ما يفجأ الناس من أمر
الساعة أن يبعث الله تعالى ليلا ريحا فتقبض كل دينار ودرهم فتذهب به إلى بيت المقدس
وينسف بنيان بيت المقدس فينبذ به في البحيرة المنتنة
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৬ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٦
حدثنا وكيع عن
إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إني لأعلم آخر رجلين يحشران من أمتي يكونان في شعب من هذه الشعاب مع غنمهما إذ طير
بالناس فيتركان غنمهما فيجيآن إلى المدينة
فيقول أحدهما لصاحبه ألست تعلم طريق
نقب الإهاب
قال يقول الآخر بلى
قال فيعمدان إلى المدينة فلا يلقيان بها
أحدا من الناس إلا الوحش على فرش الناس
قال فيتبعان أثر الناس
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৭ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٧
حدثنا أبو معاوية عن عمر بن محمد عن سالم بن عبد الله ابن عمر
أنه قال ونحن
هابطون من هرشي ونظر إلى جبل عن يساره فقال يحشر الناس فلا يبقى إلا رجلين في هذا
الجبل فيقول أحدهما لصاحبه يا فلان اذهب فانظر ما فعل الناس فإذا حاذيا هذه الثنية
ثنية هرشى حشرا على وجوههما
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৮ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٨
حدثنا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر عن شهر بن
حوشب
عن عبد الله بن عمرو قال ستكون هجرة من بعد هجرة لخيار أهل الأرضين إلى
مهاجر إبراهيم حتى لا يبقى في الأرض إلا شرار أهلها تلفظهم أرضوهم وتمقتهم نفس الله
وتحشرهم النار مع القردة والخنازير تقيل معهم حيث قالوا وتبيت معهم حيث باتوا ولها
ما سقط منهم
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৪৯ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٤٩
حدثنا يزيد بن هارون عن سفيان عن أبي بشر عن رجل من أهل
المدينة قال
سمعت ابا هريرة يقول يحشر الناس [ إلى الشام ] على ثلاثة أصناف صنف
على وجوههم وصنف على الإبل وصنف على أرجلهم
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫০ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٠
حدثنا يزيد بن أبي حكيم عن
أبان عن عكرمة قال محشر الناس نحو الشام وأول من حشر من هذه الأمة النضير
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫১ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥١
حدثنا ابن عبد الوارث عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن رجل
عن أبي هريرة قال
تخرج نار من قبل المشرق ونار أخرى من قبل المغرب تحشران الناس بين أيديهم القردة
يسيران بالنهار ويكمنان بالليل حتى يجتمعا بجسر منبج
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫২ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٢
حدثنا بقية عن
صفوان قال حدثني أبو الأجدع الرحبي
عن كعب قال لتحشرن الكعبة إلى بيت المقدس
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৩ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٣
حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء سمع ابا الأعيس عبد الرحمن
بن سلمان قال
إذا بنيت قيسارية أرض الروم فتصير جندا من أجناد الشام خرج بعد
ذلك نار من عدن أبين
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৪ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٤
حدثنا ابن وهب عن عبد الله بن عمر عن نافع عن ابن
عمر
عن كعب قال يوشك نار تخرج باليمن تسوق الناس إلى الشام تغدوا إذا غدوا
وتقيل إذا قالوا وتروح إذا راحوا تضيء منها أعناق الإبل ببصرى فإذا سمعت ذلك
فاخرجوا إلى الشام
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৫ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٥
حدثنا ابن وهب عن حنظلة سمع طاوسا يحدث
عن معاذ
بن جبل قال اخرجوا يا أهل اليمن قبل أن ينقطع الحبل وقبل أن لا تجدوا زادا إلا
الجراد قال فأنا رأيت الجبل الذي قال إن النار تخرج منه تسوق اهل اليمن
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৬ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٦
حدثنا ابن وهب عن إسحاق بن يحيى التيمي عن معبد خالد الجدلي قال
أنا سمعت أبا سريحة الغفاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول
الله صلى الله عليه وسلم يقول يحشر رجلان من مزينة هما آخر الناس محشرا يقبلان من
جبل قد تسورا حتى يأتيا معالم الناس فيجدان الأرض وحوشا حتى يأتيا المدينة فإذا
بلغا أدنى المدينة
قالا أين الناس فلا يريا أحدا
فيقول أحدهما لصاحبه الناس
في دورهم فيدخلان الدور فإذا ليس فيها أحد وإذا على الفرش الثعالب والسنانير
فيقولان أين الناس
فيقول أحدهما الناس في المسجد فيأتيان المسجد فلا يجدان
فيه أحدا
فيقولان أين الناس
فيقول أحدهما [ لصاحبه ] أراهم في السوق شغلتهم
الأسواق فيخرجان حتى يأتيا السوق فلا يجدان فيه أحدا فينطلقان حتى يأتيا الثنية
فإذا عليها ملكان فيأخذان بأرجلهما فيسحبانهما إلى أرض المحشر فهما آخر الناس حشرا
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৭ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٧
حدثنا ابن وهب عن ابن لهيعة عن عقيل عن ابن شهاب عن ابن المسيب
عن
أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال آخر من يحشر راعيان من
مزينة يريدان المدينة ينعقان بغنمهما فيجدانها وحوشا حتى إذا بلغا ثنية الوداع جرا
على وجوههما
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৮ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٨
حدثنا يحيى بن سليم الطائفي عن المياح أبي العلاء
عن شهر بن حوشب قال ذهبت إلى بيت المقدس زمن مات معاوية وبويع ليزيد فهجرت
فأخذت مكانا قريبا من نوف البكالي فإذا رجل ضخم أبيض فاسد العينين عليه خميصة يتخطى
رقاب الناس حتى قعد بين يدي نوف
فقلت من هذا
قالوا عبد الله بن عمرو بن
العاص فكف نوف عن الحديث
فقال له نوف أقسمت عليك إلا ما حدثتنا حديثا سمعته من
رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال نعم خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال ليهاجرن الناس هجرة بعد هجرة إلى مهاجر إبراهيم عليه السلام ولا تقوم الساعة
إلى على شرار الناس على قوم تقذرهم روح الله وترفضهم أرضوهم وتحشرهم النار مع
القردة والخنازير تنزل حيث نزلوا [ وتقيل حيث قالوا ] وتبيت حيث باتوا ولها ما سقط
منهم
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৫৯ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٥٩
حدثنا ابن عيينة عن ابن طاوس عن أبيه قال
قال معاذ بن جبل
اخرجوا من اليمن قبل انقطاع الحبل يعني
الطريق وقبل أن لا يكون لكم زاد إلا
الجراد وقبل أن تحشركم نار إلى الشام
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬০ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٠
حدثنا ابن عيينة عن عبيد بن
الحسن عن عبد الله بن معقل قال
أراد ابن لعبد الله بن سلام الغزو فقال [ له
]
يا بني لا تفجعني بنفسك فإن صريخ الشام سيأتي كل مؤمن
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬১ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦١
حدثنا ابن عبد
الوارث عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن رجل
عن أبي هريرة قال تخرج نار من
المشرق وأخرى من قبل المغرب تحشران الناس بين أيديهم القردة يسيران بالنهار ويكمنان
بالليل حتى يجتمعا بجسر منبج
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬২ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٢
حدثنا ابن عبد الوارث عن حماد بن سلمة عن
الجريري عن أبي المثنى
عن أبي أمامة قال لا تقوم الساعة حتى يتحول خيار أهل
العراق إلى الشام وشرار أهل الشام إلى العراق
وقال النبي صلى الله عليه وسلم
عليكم بالشام
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৩ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٣
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه قال
قال
معاذ بن جبل اخرجوا من اليمن قبل ثلاث خروج النار وقبل انقطاع الحبل وقبل أن لا
يكون لأهلها زاد إلا الجراد
قال طاوس وتخرج نار من اليمن تسوق الناس تغدو وتروح
وتدلج
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৪ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٤
قال عبد الرزاق قال معمر قال الزهري
تخرج نار من الحجاز
تضيء أعناق الإبل ببصرى
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৫ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٥
قال معمر وحدثنا قتادة عن شهر بن حوشب قال
سمعت عبد الله بن عمرو وهو عند نوف يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول إنها ستكون هجرة بعد هجرة لخيار الناس إلى مهاجر إبراهيم عليه السلام وحتى لا
يبقى في الأرض إلا شرار أهلها تلفظهم أرضوهم وتقذرهم نفس الله تعالى تحشرهم نار مع
القردة والخنازير تبيت معهم إذا باتوا وتقيل إذا قالوا وتأكل من تخلف
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৬ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٦
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
تتركون المدينة خير ما كانت لا يغشاها إلا العواف [ و
]
الطير والسباع وآخر من يحشر
راعيان من مزينة فينعقان بغنمهما فيجدانها وحشا حتى إذا أتيا ثنية الوداع حشرا على
وجوههما
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৭ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٧
حدثنا جرير بن عبد الحميد عن ليث بن أبي سليم عن شهر بن حوشب
عن عبد الله عمرو رضى الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
إنها ستكون هجرة بعد هجرة حتى يهاجر الناس الى مهاجر إبراهيم عليه السلام حتى لا
يبقى على الأرض إلا شرار أهلها تقذرهم
روح الله تعالى وتلفظهم أرضوهم وتحشرهم
نار من عدن مع القردة والخنازير تبيت معهم أينما باتوا وتقيل معهم أينما قالوا ولها
ما سقط منهم
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৮ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٨
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة قال تكون نار أو
دخان في المشرق أربعين ليلة
[ আল ফিতান: নুয়াইম বিন হাম্মাদ - ১৭৬৯ ]
___________________________________
نعيم بن حماد - ١٧٦٩
حدثنا ابن المبارك عن سليمان التيمي عن أبي
نضرة
عن ابن عباس قال ينادي مناد [ من ] بين يدي الساعة يا أيها الناس أتتكم
الساعة فيسمعه الأحياء والأموات
ما يكون من علامات الساعة

Execution time: 0.04 render + 0.00 s transfer.